عقدت المحكمة الجنائية ال29 باسطنبول جلستها للتحقيق مع ملكة جمال تركيا السابقة، مروة بويوك سراتش، بتهمة إهانة رئيس الوزراء السابق ورئيس الجمهورية الحالى رجب طيب أردوغان، بعد نشرها قصيدة بعنوان "الأسطى" على موقع التواصل الاجتماعى "انستجرام".

يشار إلى أن الرئيس أردوغان يلقب فى وسائل الإعلام الموالية له بتركيا باسم "Büyük Usta"، أو "الأسطى الكبير"، وجاءت قصيدة "بويوك سراتش" على موقع التواصل الاجتماعى بعنوان "الأسطى" وهو ما اعتبره فراه يلديز، محامى أردوغان، نوع من "إساءة الأدب واحتقار لأردوغان بصورة تتجاوز حدود الانتقاد"، على حد قوله.

وذكرت صحيفة "حرييت" التركية اليوم الجمعة أن محاميى أردوغان وبويوك سراتش حضرا جلسة التحقيق التى عقدت أمس الخميس، وطالب فيها محامى أردوغان بسجن ملكة الجمال التركية السابقة لمدة أربع سنوات بسبب ما وصفه ب "إهانة" أردوغان، وأضاف أن شكواهم مستمرة ولا يمكن التنازل عنها.

يذكر أن الأحكام القضائية بالسجن بتهمة إهانة أردوغان آخذة فى التزايد، وشملت شخصيات عامة وصحفيين، حيث قضت إحدى المحاكم التركية بمعاقبة الصحفية أمينة بكر أوغلو بالحبس لخمسة أشهر بتهمة إهانة شخص رئيس الجمهورية على حسابها الشخصى بموقع التواصل الاجتماعى "فيسبوك".

وكانت أمينة أوغلو، التى تبلغ من العمر 28 عاما وتعمل بإحدى الصحف المحلية، قد اعتقلت من قبل رجال أمن مديرية فرع الجرائم الإليكترونية فى مدينة "أضنة" بجنوبى تركيا فى 15 فبراير 2015.