Image copyright CCTV NEWS Image caption صورت كاميرات المراقبة في المنجم وصول أحد المحاصرين إلى سطح الأرض ونقله إلى المستشفى

أُنقذ أربعة عمال مناجم بعد أن حوصروا تحت الأرض طوال 36 يوما، حسبما قالت وسائل الإعلام الرسمية الصينية.

وانتشل العمال الأربعة بسلام خارج منجم الجبس الواقع في إقليم شانغدونغ الواقع شرقي البلاد.

وصورت كاميرات المراقبة في المنجم وصول أحد المحاصرين إلى سطح الأرض ونقله إلى المستشفى.

وحوصر 17 شخصا بعد انهيار المنجم في ديسمبر/كانون الأول الماضي، وعثر على أربعة منهم لاحقا على قيد الحياة.

وأعلن عن وفاة أحد المحاصرين ولا يعرف مصير الباقين.

وأنقذ الأربعة في وقت متأخر من الجمعة. وقالت تقارير إن أعينهم كانت مغطاة بقناع عند وصولهم إلى سطح الأرض.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الأربعة في حالة مستقرة وإنهم نقلوا إلى مستشفى لإجراء فحوصات.

وشارك في عملية الإنقاذ أكثر من 400 من رجال الإنقاذ والطوارئ.

وعلى مدى عدة أسابيع كان المشاركون في عملية الإنقاذ يحفرون نفقا للوصول للمحاصرين. وكان الطعام والماء يصلهم عبر فتحة صغيرة.

وأظهرت صور من داخل المنجم الرجال الأربعة جالسين. وسمع أحدهم يقول "اشعر بالراحة والأمان الآن. سنتذكركم (أيها المنقذون) إلى الأبد".

وكان انهيار المنجم في بلدة بنجي صباح 25 ديسمبر/كانون الأول عنيفا حتى أن مركز رصد الزلازل في الصين سجله.

وقالت وسائل إعلام محلية إن الشرطة نفذت "اجراءات ضبط" ضد عدد من رؤساء شركة يورونغ المالكة للمنجم، كما طرد عدد من مسؤولي الحزب في المنطقة.

وانتحر رئيس مجلس إدارة الشركة ما كوغوبو بإلقاء نفسه في بئر في المنجم بعد الحادث بعدة أيام.

ولدى الصين تاريخ طويل من الحوادث الصناعية. ووقع الحادث بعد انهيار أرضي تسبب فيه تراكم نفايات بناء جنوبي الصين نجم عنه فقد العشرات واعتبارهم في عداد الموتى.

وتعد المناجم الصينية الأخطر في العالم، ولكن تحسين إجراءات الأمان حد من الوفيات مؤخرا.