قام الموقع الرسمى لمفجر الثورة الإسلامية "أية الله على خميئنى" بعرض فيديو مثير للجدل، أمس، إحياءً لذكرى محارق الهولوكوست الألمانية، التى مازال اليهود ينددون ببشاعة الجرائم التى تمت فيها حتى اليوم.

وقال موقع صحيفة "الإندبندنت" البريطانية، إن الفيديو ظهر فيه مجموعة من المشاهد والصور لليهود فى هذه الفترة، حيث شكك فى حقيقة حدوث المحرقة أصلًا، وإذا ما كان أى شخص لديه دليل واضح على أن القصة حدثت كما يحكيها لنا اليهود.

وأضافت الصحيفة موضحة، أن الفيديو، الذى بلغت مدته 3 دقائق، حمل عنوان "هل انتهت عصور الظلام بعد؟"، كما ظهر فى الفيديو الرئيس الأمريكى "باراك أوباما" وهو يبكى على ضحايا الإرهاب، فى إشارة من إيران إلى تناقض الموقف الغربى من الجماعات المسلحة.

وظهر مقطع صوتى فى الفيديو لجزء من إحدى خطابات "أية الله خميئنى" نفسه، يقول فيه: "لا يجرؤ أى شخص فى أوروبا عن الحديث على محارق الهولوكوست، ومن غير الواضح حتى الآن أصلا هل هى حقيقية أم لا؟، وحتى وإن كانت كذلك، فلا أحد يعلم كيف تمت حقيقة هذه المحرقة".