قال الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي، الخميس، إننا "نواجه يسارا متطرفا وهو أشرس من نظيره الإسلامي ونحن كذلك نقاومه"، لافتا إلى أن "التطرف ليس خاصية قاصرة على الإسلاميين فقط".

واتهم السبسي في حوار مع صحيفة "الوسط" البحرينية، "أيادٍ خبيثة" بالتدخل في الأحداث التي شهدتها تونس مؤخرا، مؤكدا أنه "تم استجواب أحد اليساريين المتطرفين وهو عضو بمجلس الشعب فقال: أنا أتحدى الرئيس أن يقول من، وأنا كوني رئيس دولة لم أذكر أحدا لأني أحترم الأصول".

وتابع السبسي: "بالفعل هي أياد تونسية لكن ليست أيادي الأشخاص الذين كان يحق لهم التظاهر بسبب البطالة"، مستدركاً بالقول: "لكن تدخلت أيادٍ أخرى لأسباب سياسية وضخمت الأمور وهو ما اتضح وأشرت إليه".

وأردف: "أنا أعرف الأشخاص ولدينا تحقيقات، لكن ليس من الحكمة كوني رئيس دولة أن أذكر الأشخاص وندخل في تصفيات أخرى، وهذه الشخصيات المعروفة لدى رجال الأمن وسيقول القضاء بعد ذلك كلمته".