في مقابل رغبة تحالف ميركل المسيحي في استمرار تعليق لم شمل أسر اللاجئين الحاصلين على الحماية الثانوية، جدد حزب الخضر "التزامه بقوة تماماً بالعمل على إتاحة لم الشمل لعائلات اللاجئين"، وذلك في محادثات تشكيل الحكومة العتيدة.

رغم رفض الأحزاب الأخرى المشاركة في مشاورات تشكيل الائتلاف الحكومي المقبل في ألمانيا أو ما بات يعرف بائتلاف "جامايكا"، فإن حزب الخضر الألماني متمسك بمبدأ لم الشمل. فقد أصر حزب الخضر على تطبيق مبدأ لم الشمل لأسر اللاجئين الموجودين في ألمانيا، وذلك خلال المحادثات التي يجريها مع كل من تحالف المستشارة ميركل المسيحي (المحافظ) و"الحزب الديمقراطي الحر" (الليبرالي)، لتشكيل الائتلاف الحكومي الذي من المقرر أن يقود ألمانيا خلال الدورة التشريعية 2017-2021.

وقالت كاترين غورينغ-إيكارت زعيمة الكتلة البرلمانية لحزب الخضر اليوم الثلاثاء (14 تشرين الثاني/نوفمبر 2017) والمشاركة في المشاورات مع الحزبين الآخرين، إن الحزب (الخضر) "ملتزم بقوة تماماً بالعمل على إتاحة لم الشمل لعائلات اللاجئين". في المقابل، يرغب تحالف ميركل في استمرار تعليق لم شمل الأسر بالنسبة للاجئين الحاصلين على الحماية المحدودة.

وفي إشارة إلى موضوع النقل، وهو من المواضيع الخلافية أيضاً، قال جم أزدمير، زعيم حزب الخضر إن الحزب يرغب في استمرار تصنيع السيارات مستقبلاً في ألمانيا وفي الوقت نفسه ينبغي تأمين فرص العمل وتسريع تنظيف الهواء في المدن وأن يسهم قطاع النقل بدور في الوصول إلى أهداف حماية المناخ.

 ورأى أزدمير أن هذا يعني بالضبط إعادة تجهيز سيارات الديزل القديمة ومحركاتها بشكل أساسي، بالإضافة إلى تطبيق اللافتة الزرقاء لدخول السيارات إلى المدن بالإضافة إلى الحاجة إلى إنتاج سيارات بدون انبعاثات.

يشار إلى أن مدناً في ألمانيا تطالب بتطبيق ما يسمى بلافتات البيئة الزرقاء الملصقة على السيارات، والتي يمكن على أساسها استبعاد السيارات التي تنبعث منها نسبة كبيرة من أكاسيد النيتروجين الضارة بالبيئة من السير في المدن الكبيرة والتجمعات السكانية، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى حظر سير سيارات الديزل القديمة.

 

خ.س/أ.ح (د ب أ)

  • Bulgarien Grenze Grenzsoldaten (Getty Images/AFP/N. Doychinov)

    محاولات أوروبية لإغلاق أبواب مشرعة بوجه اللاجئين

    قوات خاصة على الحدود البلغارية

    تعتزم بلغاريا نشر قوات خاصة على حدودها مع تركيا لمنع عبور اللاجئين، الأمر الذي تسبب في انتقادات لبلغاريا وجهتها مؤسسة برو أزول المعنية بشؤون اللاجئين.

  • Flüchtlinge im Boot (Picture-alliance/dpa/E. Morenatti/AP)

    محاولات أوروبية لإغلاق أبواب مشرعة بوجه اللاجئين

    ليبيا: بوابة المهاجرين

    تعتبر ليبيا بوابة مئات الآلاف من الراغبين في العبور نحو إيطاليا، التي وافقت حكومتها مؤخرا على مهمة بحرية في المياه الليبية لاعتراض الزوارق المهاجرة وإعادة المهاجرين إلى ليبيا.

  • Rettungsaktion von Ärzte ohne Grenzen Mittelmeer (DW/K. Zurutuza)

    محاولات أوروبية لإغلاق أبواب مشرعة بوجه اللاجئين

    معاناة يومية

    تقرير صدر مؤخرا عن منظمة "أوكسفام" ذكر أن غالبية المهاجرات الأفريقيات يتعرضن للاغتصاب والعمل القسري، مشيرا إلى أن المعاناة هي جزء من الحياة اليومية للكثير من المهاجرين.

  • Griechenland Flüchtlingslager auf Samos (DW/F. Pianka)

    محاولات أوروبية لإغلاق أبواب مشرعة بوجه اللاجئين

    اتفاق تركي أوروبي على إعادة اللاجئين

    من بنود اتفاق اللاجئين بين تركيا والاتحاد الأوروبي أن تعيد أوروبا المهاجرين الذين وصلوا عبر تركيا إلى الجزر اليونانية بشكل غير شرعي لتركيا مرة أخرى. وكثيراً ما هدد الرئيس التركي اردوغان بإلغاء الاتفاقية، بعد كل خلاف سياسي مع الاتحاد الأوروبي.

  • Filmstill Die Balkanroute – Auf der Flucht , (ORF)

    محاولات أوروبية لإغلاق أبواب مشرعة بوجه اللاجئين

    طريق البلقان: هل يمكن إغلاقه كليا؟

    أقر ساسة أوروبيون بصعوبة إغلاق طريق البلقان بشكل كلي أمام المهاجرين كما أفادت بيانات إحصائية أن طريق البلقان لايزال الأكثر استخداما من قبل المهاجرين الراغبين في الوصول لأوروبا.

  • default

    محاولات أوروبية لإغلاق أبواب مشرعة بوجه اللاجئين

    الطريق من المغرب إلى إسبانيا

    أغلقت السلطات الإسبانية معبرا حدوديا مع المغرب، بشكل مؤقت وذلك في أعقاب زيادة حالات دخول المهاجرين خلال المعبر. الإغلاق شمل أيضا التجار، وفقا لبيانات إسبانية. وكثيرا ما يستخدم المهاجرون الأفارقة جيبي سبتة ومليلية إلى الشمال من المغرب كنقطة دخول لأوروبا.

  • default

    محاولات أوروبية لإغلاق أبواب مشرعة بوجه اللاجئين

    رقابة حدودية مشددة

    شددت النمسا من نهجها تجاه عبور المهاجرين لحدودها، إذ لم يستبعد مسؤولون إمكانية إغلاق الحدود حال قررت إيطاليا السماح للمهاجرين بالعبور في اتجاه الشمال. الحدود الألمانية النمساوية بدورها شهدت تشديدا في إجراءات المراقبة.