85 مختطفاً آشورياً لا يزالون بيد “داعش” (Getty)

لقراءة المادة من الموقع الأصلي: إضغط هنا

رامي سويد

أعلنت “الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان”، يوم الجمعة، أنّ تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) أفرج عن دفعة جديدة من المختطفين الآشوريين، الذين اختطفوا من قراهم، غربي الحسكة (شمال شرق سورية)، التي اجتاحها في فبراير/شباط العام الماضي.

وأشارت الشبكة، وهي منظمة حقوقية سورية تعمل على توثيق انتهاكات حقوق الإنسان في منطقة الجزيرة بمحافظة الحسكة، إلى أن “التنظيم أفرج عن دفعة من المخطوفين قوامها ستة عشر مدنياً، هم أربع سيدات واثنا عشر طفلاً من أبنائهم”.

وكان تنظيم “داعش” قد أطلق سراح 25 مخطوفاً آشورياً في التاسع من الشهر الماضي، من الذين اختطفهم من القرى والبلدات ذات الغالبية المسيحية الآشورية، في منطقة وادي الخابور بريف الحسكة الغربي في سورية، إثر هجومه عليها في فبراير/شباط الماضي.

ومع إطلاق التنظيم، لـ16 مخطوفاً جديداً، اليوم، يرتفع عدد الآشوريين المفرج عنهم إلى 139 شخصاً، منذ مارس/آذار الماضي، إذ سبق أن أطلق التنظيم، أيضاً، الشهر الماضي، سراح 37 شخصاً من المدنيين المخطوفين.

وبلغ العدد الإجمالي للمخطوفين الآشوريين، الذين اختطفهم التنظيم إبان هجومه على وادي الخابور في شهر شباط/الماضي نحو 215 شخصاً، بحسب توثيق “الشبكة الآشورية لحقوق الإنسان”، بقي منهم في يد التنظيم إلى اليوم نحو خمسة وثمانين مخطوفاً.