احتجزت الشرطة الفرنسية اليوم الجمعة رهن التحقيق رجلا اعتقل أمام متنزه "يورو ديزني" بعد ان عثر بحوزته على مسدسين.

و قال الرجل-أثناء التحقيق معه- انه كان يحمل المسدسين لتجنب تركهما فى منزل والدته حيث يسكن فى الوقت الحالي، و عزا ايضا حمله لهذه الأسلحة بأنه يخشى على حياته، كما قامت الشرطة باستجواب والدة المشتبه به و رفيقته الليلة الماضية.

وكانت الشرطة قد ألقت القبض أمس "الخميس" على الرجل (٢٨ عاما) فى فندق أمام المتنزه الاوروبى بعد العثور داخل حقيبته على مسدسين و ذخيرة .

و أفاد مصدر أمنى فرنسى بأن الرجل الذى اعتنق الاسلام حديثاً ليس معروفاً للجهات الأمنية ، وأن حقيبته تسببت فى إطلاق جرس الإنذار حين مر عبر جهاز كشف المعادن فى فندق ""نيويورك " امام المتنزه، مضيفا ان العناصر الاولى من التحقيقات لا تشير الى فرضية العمل الارهابي.

يذكر ان "ديزنى لاند باريس" يعد الموقع السياحى الخاص الاول فى أوروبا حيث استقبل فى 2015 نحو 14.8 مليون زائر، و كانت فرنسا قد اعلنت رفع حالة التأهب القصوى عقب هجمات 13 نوفمبر الارهابية بباريس التى خلفت ١٣٠ قتيلا و المئات من الجرحى.