أقصى رئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق اليوم الجمعة أحد أبرز معارضيه وهو نجل رئيس الوزراء الأسبق مهاتير محمد بتجريده من منصبه كرئيس وزراء ولاية شمال البلاد.

وبعد تبرئته من مزاعم بشأن الفساد من قبل المدعى العام هذا الاسبوع، يسعى نجيب عبد الرزاق لتعزيز سلطته بإقصاء مخريز مهاتير من منصب رئيس وزراء ولاية كيداه شمال البلاد.

وقال رئيس الوزراء للصحفيين بعد اجتماع للحزب الحاكم إنه يسعى للحصول على موافقة ملكية لاستبدال نجل مهاتير بشخص آخر وسيتبع ذلك إعلان.

وتمت تبرئة ساحة رئيس الوزراء يوم الثلاثاء الماضى من مخالفات جنائية تتعلق بمئات الملايين من الدولارات التى عثر عليها فى حساباته البنكية.

وكان يخضع لتحقيقات لمدة ستة أشهر منذ تقرير لمجلة وول ستريت جورنال بأنه عثر على 6ر2 مليار رينجيت (673 مليون دولار) فى حساباته البنكية ومبلغ من المال يزعم أنه خاص بصندوق بيرهاد لتنمية ماليزيا ".1إم.دي.بي".