ترك برس
أفادت المستشارة الألمانية "أنجيلا ميركل" خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته مع حاكم ولاية ساكسونيا أنهالت "ريينر هاسيلوف" ورئيسة بلدية بريمن "كارستن سييلينغ"،  بان ألمانيا ستعطي الأولوية للعائلات التي ستأتي من تركيا والأردن ولبنان، وذلك في إطار ما أسمته "حزمة اللجوء 2".

وجاء ذلك بعد الاجتماعات التي عقدتها "ميركل" في مبنى المستشارية مع أعضاء الوزارة والتي تناولت فيها قضية اللاجئين، وسياسة اللجوء، وتباحثت فيها سبل تسهيل إجراءات عائلات اللاجئين.

وأشارت ميركل إلى أن شركاء التحالف، وإداريي الولاية الذين اجتمعت إليهم على خبرة وكفاءة عالية، فيما يخص قضية حل أزمة اللاجئين، مؤكدة أن حزمة اللجوء 2 التي اقترحتها الحكومة بانتظار الموافقة لتدخل حيز التنفيذ مباشرة.

وأضافت ميركل أن الجزائر والمغرب وتونس من الممكن أن تصنف مع الحزمة الجديدة على أنها ممرات آمنة بالنسبة إلى اللاجئين، مؤكدة أنها ستعيد كل من يقدم إلى ألمانيا من هذه الدول مرة ثانية، إلى الجهة التي أتى منها، وأن الأولوية ستعطى لتركيا، ولبنان والأردن.