كشف المركز الإقليمى للمعلومات وترابط الطرق، اليوم الجمعة فى تقرير له أن المزارعين الغاضبين إثر تدنى حالتهم الاجتماعية والمطالبين برفع أسعار منتجاتهم، أزالوا كل الحواجز التى وضعوها على الطرق الرئيسية والفرعية خلال تظاهرات "الأربعاء الاسود، والتى استمرت لمدة يومين متتاليين، بينما هناك طريقان فى إقليم بريتانى الفرنسى مازالوا مغلقين بالحواجز.

وقال المركز الإقليمى للمعلومات وترابط الطرق، أن أحد الطرق هو "a 84" الرابط بين مدينتى رين وكان، والآخر "n 165" الرابط بين نانت وكيمبيه، والذين يعملون على تسهيل الوصول إلى أرزال.

كما توصل المركز إلى أن المزارعين علقوا إضراباتهم من أجل إعطاء الحكومة الفرصة لاتخاذ القرارات اللازمة من أجلهم، على أن يتم الرجوع إلى الشوارع مرة أخرى الأسبوع المقبل إن بقى الحال كما هو عليه.

ويشار إلى أن أهم المطالب التى ثار من أجلها المزارعون، هى رفع أسعار منتجاتهم من المحاصيل واللحوم والتوقف عن وضعهم فى منافسة أوروبية غير عادلة، وأن يتم اتخاذ إجراءات هيكلية لصالحهم.