ترك برس
أدى رئيس الوزراء التركي "أحمد داود أوغلو" برفقة عقيلته "سارة داود أوغلو" في اليوم الأول من زيارته الرسمية التي قام بها إلى المملكة العربية السعودية، مناسك العمرة، وذلك بعد أن وصل في ساعات متأخرة من الليل إلى مطار عبد العزيز الدولي، في ولاية "جدة السعودية".

وقد لبس "داود أوغلو" في مقر الضيافة الخاصة بالملكية لباس الإحرام، وتوجه بعدها عبر البر إلى مكة، وبعد أن استراح لفترة من الزمن في مقر الضيافة التابع للملكية في مكة،  توجه نحو البيت العتيق، لأداء صلاة الفجر، منتقلا بعد ذلك لأداء مناسك العمرة.

وقد رافق داود أوغلو في زيارته إلى السعودية، كلّ من نائبيه "يالتشن أك دوغان"، و"لطفي إيلفان"، وزير الاقتصاد "مصطفى إيليتاش"، وزير الداخلية "إيفكان ألا"، وزير الدفاع الوطني "عصمت يلماز"، وزير الشؤون البحرية والاتصالات "بن علي يلدرم"، مستشار البرلمان "هاكان فيدان"، وغيرهم من النواب، الذين بدورهم قاموا بتأدية مناسك العمرة.

وقد حظي رئيس الوزراء داود أوغلو باهتمام كبير من قبل المسلمين المتواجدين في الكعبة، والذي بدوره بادرهم بالاهتمام نفسه من خلال إلقاء التحية عليهم.

ومن الجدير بالإشارة إلى أن داود أوغلو سيواصل اليوم نشاطاته في مكة، وسينتقل يوم غد مع الوفد المرافق إلى "المدينة"، لزيارة مقام النبي ﷺ.