انتقد الرئيس الروسى فلاديمير بوتين مؤسس الاتحاد السوفيتى فلاديمير لينين لوضعه "قنبلة موقوتة" تحت الدولة، وأدان القمع الوحشى من الحكومة البلشفية.

الانتقادات اللاذعة للينين - الذى لا يزال يبجله الشيوعيون وكثيرون غيرهم فى روسيا - هى أمر غير معتاد لبوتين الذى كان يزن فى الماضى بعناية تعليقاته حول تاريخ البلاد لتجنب تنفير بعض الناخبين.

تقييم بوتين لدور لينين فى التاريخ الروسى خلال اجتماع اليوم الاثنين مع نشطاء مؤيدين للكرملين فى مدينة ستافروبول جنوبى البلاد كانت أكثر سلبية بشكل ملحوظ مما كان فى الماضي.

اتهم بوتين لينين وحكومته بقيامهم بإعدام قيصر روسيا الأخير جنبا إلى جنب مع جميع أفراد أسرته وخدمه بوحشية، وقتل الآلاف من رجال الدين، ووضع "قنبلة موقوتة" تحت الدولة الروسية عن طريق رسم الحدود الإدارية على أسس عرقية.