طالبت بلجيكا اليوم الإثنين الاتحاد الأوربى بتوقع عقوبات على اليونان، بسبب ضعفها فى حماية حدودها والتى تتسبب فى موجات هجرة واسعة وما يترتب عليها من مصاعب فى إعادتهم إلى بلادهم.

ونقل تليفزيون (إيه بى سى) قول وزير الدولة البلجيكى للهجرة ثيو فرانكين - خلال اجتماعات وزراء الداخلية والعدل والهجرة الأوربيين فى أمستردام - أن على اليونان تحمل نتائج هذا الضعف وحدها وليس الإتحاد الأوربى كافة.

وقال الوزير - فى تصريحات نقلتها القناة - أن على اليونان تحمل نتائج فشلها فى الدفاع عن الحدود الأوربية أمام موجات الهجرة الحالية.

ومضى قائلا:"يبدو على مؤسسات الدولة هناك أنها ضعيفة ولا تستطيع فعل ذلك."
كان نحو 850 الف لاجىء تدفقوا إلى الشواطىء اليونانية خلال العام الماضى فى محاولة للوصول إلى العمق الأوروبى.