أنهى سائقو سيارات الأجرة إضرابهم حول مطارين وتقاطعات رئيسية فى فرنسا بعدما وعدت الحكومة بمساعدتهم على مواجهة المنافسة المتزايدة من قبل خدمات إلكترونية مثل "أوبر".

عرقل إضراب قائدى سيارات الأجرة حركة السير حول مطارى شارل ديغول وأورلى بباريس، فيما جاب السائقون طريقا سريعا رئيسيا خلال الأسبوع الحالي.

وهدد بعض المشاركين سائقى سيارات خدمة "أوبر" وركلوا ودهنوا سيارات تقليدية رفض سائقوها المشاركة فى الإضراب.

التقى رئيس الوزراء الفرنسى مانويل فالس ممثلى سائقى سيارات الأجرة مساء الخميس فى محاولة لتهدئة الأزمة.

تعهد فالس فى بيان بفرض ضوابط جديدة الأسبوع المقبل لضمان عدم انتهاك خدمات السيارات لقواعد الضرائب والقواعد الأخرى، مقترحا مساعدة مالية لسائقى سيارات الأجرة.

وأعلنت إدارة شرطة باريس أن حركة السير عادت إلى طبيعتها صباح اليوم الجمعة حول المطارين وعند تقاطع طرق رئيسى فى بورت مايو غربى باريس.

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (1)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (2)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (3)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (4)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (5)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (6)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (7)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (8)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (9)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (10)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (11)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (12)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (13)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (14)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (15)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (16)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (17)

سائقو سيارات الأجرة فى فرنسا (18)