بغداد - الفرنسية
نشر فى : الجمعة 29 يناير 2016 - 1:35 م | آخر تحديث : الجمعة 29 يناير 2016 - 1:35 م

وقعت وزارة الكهرباء العراقية، مشروعا لزيادة الطاقة الكهربائية مع شركة «جنرال إلكتريك» الأمريكية بقيمة أكثر من 328 مليون دولار، ويهدف إلى المساهمة في سد النقص في هذا القطاع خصوصا خلال فصل الصيف، حسبما نقل بيان رسمي الجمعة.

ويعاني قطاع الكهرباء في العراق خصوصا في المدن الكبيرة، من عجز في توفير حاجة السكان خصوصا عند ارتفاع درجات الحرارة.

وجاء في البيان: "وقعت وزارة الكهرباء العراقية وشركة الطاقة العملاقة الأمريكية «جنراك إلكتريك» مشروع خطة زيادة الطاقة الكهربائية".

وأضاف أن "مهمة المشروع الذي تقدر قيمته بأكثر من 328 مليون دولار، لن تقتصر على إدامة وزيادة الكهرباء في العراق بحوالي 700 ميجاواط في فترة الذروة في الصيف فقط، بل ستضمن الحصول على أعلى قدرة لتوليد الكهرباء المتوفرة في جميع أنحاء العالم".

وحضر وزير الكهرباء العراقي قاسم الفهداوي، والسفير الأمريكي ستيوارت جونز، توقيع الاتفاق الذي جرى الخميس في بغداد، وفقا للبيان.

ونقل البيان عن جونز قوله إن "هذا المشروع مثال واضح على التعاون الوثيق بين العراق والولايات المتحدة لدعم جهود رئيس الوزراء (العراقي حيدر العبادي) في تقديم أفضل الخدمات للشعب العراقي".

وأكد المتحدث باسم وزارة الكهرباء مصعب المدرس، أن الاتفاق ينص على "صيانة عشر محطات لتوليد الطاقة الكهربائية، وسيضيف بين 700 إلى ألف ميجاواط للمنظومة (الإنتاج) في محافظات مختلفة، باستثناء إقليم كردستان" الشمالي الذي يتمتع باستقلال ذاتي.

وأشار إلى أن "حاجة البلاد الحالية في وقت الذروة خلال الصيف تصل إلى 21 ألف ميجاواط، والإنتاج الحالي يبلغ 13 ألف ميجاواط".