أمريكا.. الهلوع بين المواطنين بعد ارتفاع عدد المصابين بـ


 قالت صحيفة لا بانجورديا الإسبانية، إن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فى الولايات المتحدة الأمريكية سجلت 51 حالة مصاب بفيروس زيكا، وهو ما أثار حالة من الهلع والرعب لدى واشنطن، خاصة فى ظل عدم وجود علاج له فى الوقت الحالى، وتأكيد الباحثين أن إيجاد لقاح للفيروس سيحتاج إلى سنوات.
 وأشارت الصحيفة إلى أنه تم تأكيد إصابة 19 شخصا فى بورتوريكو، وأوصت الولايات المتحدة الحوامل بعدم السفر إلى المناطق المتضررة بالفيروس. وحذرت الولايات المتحدة من انتشار الفيروس، كما أنها تخشى من إصابة 3 أو 4 ملايين فى أمريكا هذا العام، وحذر مدير المعهد القومى للحساسية والأمراض المعدية انطونى فوسى من أن الفيروس خطير وليس لديه أى لقاح وخصوصا للنساء الحوامل، وذلك بارتباطه بمرض صغر الرأس والعيوب الخلقية.
 وأشارت إلى أنه لا يوجد حالات من داخل البلاد وجميع الحالات الحالية أصيبوا بعد السفر للخارج، مشيرا إلى أن ما يزيد الأمر خطورة هو أن الفيروس ينتقل عبر ممارسة الجنس. وأصدرت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها فى الولايات المتحدة الأمريكية توصيات للنساء الحوامل بعدم السفير الى 24 دولة فى أمريكا الوسطى ومنطقة الكاريبى وأمريكا الجنوبية وخصوصا البرازيل التى لديها أكبر حالات مؤكدة.
أما فى إسبانيا فقد أكدت وزارة الصحة وجود إصابة ثالثة بفيروس زيكا فى كتالونيا ، ووفقا للصحة الإسبانية فقالت إنه على الرغم من أن أعراض فيروس زيكا خفيفة أشبه مما يكون بالأنفلونزا من صداع وحمى خفيفة وآلام مفاصل وآلام العضلات وتحدث بين 2-7 أيام بعد لدغة البعوضة المصرية، إلا أنه خطير بالنسبة للحوامل وإصابة الأجنة بالتشوهات. ونصحت وزارة الصحة الإسبانية بأهمية تناول المرضى الكثير من السوائل، وأخذ المسكنات الشائعة للآلام وفى حالات تدهور الوضع استشارة الطبيب، وشددت على عدم سفر الحوامل إلى الدول المتضررة من الفيروس خاصة أمريكا اللاتينية.