ذكر المتحدث باسم الحرس الوطنى فى تونس اليوم الاثنين أن أكثر من ألف شخص تم إيقافهم منذ اندلاع الاحتجاجات ضد البطالة فى عدة مدن قبل أكثر من أسبوع.

وقال المتحدث الاعلامى لإدارة الحرس الوطنى إن هناك 1105 أشخاص تم إيقافهم فى الاحتجاجات، من بينهم 582 شخصا تورطوا فى أعمال سلب ونهب و523 شخصا خالفوا قانون حظر التجول الليلى الذى بدأ تطبيقه منذ يوم الجمعة الماضى.

وبدأ عاطلون احتجاجات من مدينة القصرين عندما سقط عاطل محتج من أعلى عامود كهربائي، لكن سرعان ما انتقلت الاحتجاجات إلى باقى المدن لتسودها أعمال حرق وتخريب ونهب لمقار حكومية وأمنية ومحلات.

وانخفضت وتيرة الاحتجاجات بشكل لافت بينما سجلت اليوم تحركات لعاطلين عن العمل فى سليانة شمال غرب تونس وفى سيدى بوزيد (فى غرب وسط البلاد).

وقتل شرطى فى الاحتجاجات فيما أصيب 114 عنصرا من وحدات الأمن والحماية المدنية بحسب أرقام رسمية نقلتها وكالة الأنباء التونسية اليوم.

وتعرضت خمسة مقرات أمنية للحرق فيما لحقت أضرار بـ13 مقرا آخر.