أطلع المبعوث الخاص لسوريا ستيفان دى مستورا الصحفيين اليوم الاثنين، على التحضيرات لإطلاق المحادثات بين الأطراف السورية، وقال إنه سيرسل الدعوات للمشاركين السوريين غدا، 26 يناير 2016، وفقا للمعايير المحددة فى قرار مجلس الأمن رقم 2254 (2015).

وتماشيا مع القرار، فإن جدول أعمال المحادثات سيتناول أربعة مجالات رئيسية هى: العملية السياسية (الحوكمة، عملية صياغة دستور جديد وإجراء انتخابات)، وقف إطلاق النار، وصول المساعدات الإنسانية على الصعيد الوطنى ومكافحة الإرهاب.

وستبدأ المحادثات بين الأطراف السورية يوم 29 يناير 2016 بشكل غير مباشر فى اجتماعات منفصلة بين دى مستورا والمشاركين فى المحادثات بجنيف.