مصدر الصورة Getty Images Image caption قالت شركة طيران "فلاي ناس" السعودية إنها تأمل فى تنظيم رحلات إلى مدن أخرى

أعلنت شركة "طيران ناس" السعودية عن وصول طائرة تجارية من الرياض إلى العاصمة العراقية بغداد، وذلك للمرة الأولى منذ 27 عاما.

وكانت المملكة العربية السعودية قد أوقفت رحلاتها للعراق عام 1990 عندما غزا الرئيس العراقي السابق صدام حسين الكويت، لكنها بدأت مؤخرا في توثيق علاقاتها مع العراق في محاولة لمواجهة نفوذ إيران المتنامي في المنطقة.

وفي أغسطس/آب الماضي، قال البلدان إنهما يعتزمان فتح معبر عرعر الحدودي، الذي أغلق أيضا عام 1990.

وقالت شركة طيران ناس السعودية إنها تأمل في تنظيم رحلات إلى مدن أخرى.

وقالت الشركة على موقع تويتر: "انطلقت رحلتنا الأولى اليوم من الرياض إلى بغداد"، ونشرت صورا لطاقم وركاب الطائرة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة طيران ناس، بندر المهنا، إن هذه الخطوة ستساعد على "ربط البلدين الشقيقين".

وبدأت العلاقات بين السعودية والعراق تتحسن خلال الأشهر الأخيرة بعد سنوات من التوتر.

وتوجه وزير الخارجية السعودي عادل الجبير إلى بغداد في فبراير/شباط لإجراء محادثات مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في أول زيارة من نوعها منذ 2003.

ثم زار العبادي الرياض في يونيو/حزيران، وذلك قبل زيارة قام بها رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر.

وتعتزم شركة طيران ناس الخاصة توسيع رحلاتها من المطارات السعودية إلى المدن الرئيسية في جميع أنحاء العراق.

اضغط هنا لتنزيل تطبيق بي بي سي عربي الخاص بمستخدمي نظام أندرويد