قالت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية، إن الباحثين يدرسون مخاطر انتشار فيروس زيكا مع دورة الألعاب الأولمبية المقرر إقامتها فى مدينة ريو دى جانيرو البرازيلية فى أغسطس المقبل، وذكرت الصحيفة أنه مع توقع زيارة حوالى 500 ألف شخص للبرازيل خلال الأولمبياد، فإن الباحثين يحاولون استكشاف المخاطر التى يمكن أن تمثلها المسابقات الرياضية فى نشر فيروس زيكا حول العالم.

ويركز المتخصصون فى الأمراض المعدية بشكل خاص على احتمال انتشار الفيروس إلى الولايات المتحدة. حيث من المتوقع أن يسافر 200 ألف إلى ريودى جانيرو فى أغسطس، وعندما يعودون إلى بلادهم وفى ظل حرارة الصيف فإن مزيدا من البعوض ربما يكون سببا فى نقل الفيروس إلى أمريكا.

ويقول الباحثون البرازيليون إنهم يعتقدون أن زيكا الذى يتسبب فى حدوث تشوهات فى الدنة قد جاء إلى بلادهم خلال بطولة كأس العالم التى أقيمت عام 2014، عندما تدفق مئات الآلاف من الزائرين على البرازيل. ويقول الباحثون المتعقبون للفيروس إنه جاء للبرازيل على الأرجح من جزر بولينيزيا فى المحيط الهادى.

ويعتقد أن حوالى 1.5 مليون شخص قد أصيبوا بالفيروس فى البرزايل منذ هذا الوقت، وتحقق السلطات البرازيلية الآن فى آلاف من الحالات لأطفال ولدوا بمرض صغر حجم الرأس الذى يتسبب فيه الفيروس.