ستيفان دي ميستورا – أرشيفية

 

قال ستيفان دي ميستورا، المبعوث الأممي إلى سوريا، إن  لدينا رؤية حول المفاوضات في مؤتمر جينيف 3 ، وأطلب منكم أن لا تتفاجؤا إذا رأيتم انسحابات خلال الـ6 أشهر من المحادثات، مؤكدًا أن فقدان الثقة وعدم وجود إرادة سياسية قوية تأتي في مقدمة العراقيل التي تواجه محادثات جنيف.

وأضاف «دي ميستورا»، خلال مؤتمرًا، أن بدء اجتماعات المؤتمر سيكون في الـ29 من الجاري والدعوات ستوجه غدًا، وأن محادثات جنيف 3 ستركز على وقف إطلاق النار ومحاربة تنظيم داعش وزيادة المساعدات الإنسانية والتي الشعب اسوري في حاجة إلى مزيد ها.

وأكد أن عقد مفاوضات جنيف 3 هو لإعطاء الفرصة لمحادثات ماشرة بين أطراف الأزمة السورية.