رفعت تركيا عدد أقمارها الصناعية للاتصالات، التي تدور في الفضاء، إلى 6 أقمار، كما تعمل من أجل إطلاق أقمار جديدة خلال السنوات المقبلة.

ووفقاً لمعلوماتٍ من وزارة النقل والملاحة البحرية والاتصالات التركية بحسب تقرير لصحيفة "يني شفق" فإن تركيا من بين 30 دولة في العالم تمتلك أقماراً صناعية، ولديها 6 أقمار اتصالات، منها 4 أقمار فعّالة هي (Türksat 2A, Türksat 3A, Türksat 4A, Türksat 4B)، وقمران انتهى عمرهما وهما (Türksat 1B و Türksat 1C)، كما تمتلك 3 أقمار للمراقبة، اثنان منهما يعملان بفعالية وهما (Göktürk و 2 Rasat)، وقمر انتهى عمره هو (Bilsat).

وسيقوم القمر الصناعي Türksat 4B، الذي تمَّ إنتاجه بالتعاون بين مهندسين يابانيين وأتراك، وإطلاقه إلى الفضاء في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، بتوفير خدمة إنترنت رخيصة.

" Ka Bant"، ويعتبر هذا القمر الصناعي جزءاً مهماً من البرنامج التركي الرامي إلى رفع قدرات البلاد في مجال الاتصالات ثلاثة أضعاف.

ومن المخطط أن يتم إطلاق القمر الصناعي 6A، الذي سيتم إنتاجه في تركيا، مطلع عام 2020، كما سيتم إطلاق القمرين الصناعيين Türksat 5A و Türksat 5B، عام 2018.

وبحلول عام 2020، سيضم أسطول الأقمار الصناعية التركي 7 أقمار، بينها على الأقل 3 أقمار محلية، تقوم بتغطية، أميركا الجنوبية، وشرق أميركا الشمالية، وأوروبا، وآسيا، وأفريقيا، وغرب أستراليا، أي أنه سيكون بوسع 91% من سكان العالم، الاستفادة من الأقمار الصناعية التركية.

social media