ذكرت شبكة "سى.إن.إن" الإخبارية أمس الخميس نقلا عن مسئول أمريكى لم تذكر إسمه أن كوريا الشمالية ربما حاولت اختبار مكونات قنبلة هيدروجينية فى السادس من يناير الجارى.

ونقلت "سى.ان.ان" عن مسئول أمريكى مطلع بصورة مباشرة على أحدث التقييمات الأمريكية إن الانفجار ربما كان تجربة جزئية وفاشلة لنوع ما من المكونات ذات الصلة بالقنبلة الهيدروجينية.

وأجرت كوريا الشمالية تفجيرا نوويا فى السادس من يناير وقالت إنها قنبلة هيدروجينية.