أُوقف قاض كندي عن العمل لمدة ثلاثين يوماً بدون راتب، الثلاثاء 12 سبتمبر/أيلول 2017، لارتدائه في قاعة المحكمة قبعة تحمل شعار "اجعلوا أميركا عظيمة مجدداً"، بعد يوم على انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

واعتبرت لجنة مراجعة سلوك قضائية أن القاضي في محكمة أونتاريو بيرند زابل (69 عاماً) "خرق معايير السلوك القضائية".

واجتمعت اللجنة الشهر الماضي لمناقشة العقوبات المحتملة التي يمكن فرضها على القاضي، ومنها إرسال توصية إلى محامي الدفاع العام لإعفائه من وظيفته.

لكن، وعلى الرغم من وصف تصرفه بأنه "منحرف وغير قابل للتفسير"، فإن اللجنة توصلت أيضاً إلى نتيجة تظهر سجل القاضي الجيد في العمل وسمعته الحسنة بين زملائه، بالإضافة إلى رأي نقابة المحامين التي رأت "أنه قاض عادل ومتجرد".

واعترف زابل بارتداء القبعة التي تحمل شعار ترامب، ما أدى إلى تقديم 81 شكوى بحقه من قبل مؤسسات قانونية وأساتذة قانون ومحامين وأشخاص عاديين، ونسب ذلك إلى خطأ في التقدير.

وبعد تصاعد الاحتجاجات اعتذر زابل عما وصفه بأنه "محاولة خاطئة للاحتفال بلحظة تاريخية، عبر الدعابة في قاعة المحكمة، بعد النتائج المفاجئة في انتخابات الولايات المتحدة الرئاسية".

| Carlos Barria / Reuters