القسام تنعى سبعة من مقاتليها (عبد الحكيم أبو رياش)

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الذراع العسكرية لحركة “حماس”، اليوم الخميس، “استشهاد سبعة من مقاوميها، أثناء عملهم في ترميم أحد الأنفاق، والذي تصدّع وانهار تدريجياً نتيجة الأحوال الجوية، وذلك بعد يومين على انهيار النفق الواقع إلى الشرق من مدينة غزة”.

وقالت “القسام” في بيان عسكري، إنّ شهداء النفق هم: ثابت عبد الله ثابت الريفي (25 عاماً) قائد مجموعة في وحدة النخبة القسامية، وغزوان خميس قيشاوي الشوبكي (25 عاماً) وعز الدين عمر عبد الله قاسم (21 عاماً) وهما من وحدة النخبة القسامية، ووسيم محمد سفيان حسونة (19 عاماً)، ومحمود طلال محمد بصل (25 عاماً)، ونضال مجدي رمضان عودة (24 عاماً)، وجعفر علاء محمد هاشم حمادة (23 عاماً).

وأوضحت الكتائب أنّ الشهداء “رحلوا إلى جنان الخلد والله حسيبهم مساء أول أمس الثلاثاء، أثناء قيامهم بترميم نفقٍ قديمٍ كان قد استخدمه المجاهدون في معركة العصف المأكول وأوجعوا العدو من خلاله بفضل الله تعالى”.

وتعرضت غزة لأسبوع كامل لمنخفض جوي عميق، وأمطار غزيرة لم تتوقف، ويعتقد أنّ النفق انهار على المقاومين جراء ذلك.

ولفتت الكتائب إلى نجاة 4 من مقاوميها من انهيار النفق، وأوضحت “أنه أثناء عمل مجموعة مكونة من 11 مجاهداً في ترميم أحد الأنفاق حدث تصدعٌ وانهيارٌ تدريجيٌ ناتج عن الأحوال الجوية، تمكن على إثره 4 من المجاهدين من الانسحاب من النفق، فيما اختار الله 7 من أبطالنا شهداء في معركة الإعداد”.

وأشارت “القسام” إلى أنّ الشهداء شاركوا في “عملياتٍ نوعيةٍ بطوليةٍ أثناء معركة العصف المأكول، أسفرت عن مقتل وجرح عددٍ كبيرٍ من جنود العدو”. وأكدّت القسام ثباتها على عهد الشهداء ومواصلة درب الجهاد حتى تتحرر الأرض والأسرى والمقدسات.

وقبل ذلك، أكدت القسام فقدان الاتصال مع مجموعة من مقاتليها إثر انهيار أحد الأنفاق نتيجة الأحوال الجوية.

وكان للأنفاق التي تحفرها “حماس” خلال العدوان الأخير على غزة الفضل في عمليات نوعية هزّت إسرائيل، وخاصة تلك التي خرجت صورها للعلن. وبالنسبة لإسرائيل، فإنّ أنفاق “حماس” في غزة هي المعضلة الآن، بعد أن كانت الصواريخ محلية الصنع هي المشكلة.

وتربط الأنفاق بين حدود غزة والأراضي المحتلة، ومن خلالها تمكنت “القسام” خلال العدوان الأخير من مهاجمة مواقع عسكرية مختلفة داخل حدود الكيان، كما أنّ هناك أنفاقاً تستخدمها المقاومة في إطلاق الصواريخ على الأراضي المحتلة، وأنفاقاً أخرى لاستخدامات أمنية.