قال جو بايدن نائب الرئيس الأمريكى مساء أمس الخميس إن المعركة التى تقودها الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش الذى يسيطر على مساحات من العراق وسوريا تكتسب قوة دافعة وسوف تحقق المزيد من التقدم بنهاية العام.

وأشار بايدن إلى النجاحات التى حققتها فى الآونة الأخيرة الجهود الأمريكية الداعمة للقوات العراقية ضد التنظيم فى العراق فى إطار دفاعه عن السياسة الخارجية لحكومة الرئيس باراك أوباما.

وقال للديمقراطيين بمجلس النواب الأمريكى فى بلتيمور "أعدكم بعد استعادة الرمادى راقبوا ما يحدث فى الرقة فى سوريا وما يحدث فى الموصل "بالعراق" بنهاية العام الحالى".

وطردت قوات عراقية مدعومة بتدريب أمريكى المتشددين من أجزاء واسعة من الرمادى فيما أثار تكهنات بأنها قد تنجح فى مناطق أخرى فى مواجهة التنظيم.