ترك برس

ترك جندي تركي في منزل أحد ضحايا الإرهاب في بلدة جزرة التابعة لولاية شرناق، نبعد إقامته فيه مع أصدقائه ورقة مع نقود، طالبا من أصحاب المنزل أن يسامحوهم لدخولهم إلى المنزل واستخدامهم لبعض أدواته.

وجاء في الورقة: "كلنا أبناء هذا الوطن، نحب أبناء جزرة كثيرا، جئنا إلى هنا لكي لا نترك مجالا للإرهابيين بتقسيم بلادنا، ولضمان وحدة أراضيها، نتمنى لكم حياة ممتلئة بالسلام والأمن".

وأضاف الجندي: "بقينا في منزلكم لبرهة من الزمن، استخدمنا فيها بعضا من أدوات المنزل، ربما النقود التي تركناها لا تفي بثمن الأغراض التي استخدمناها ولكن ما كان في جيوبنا هو ما تركناه لديكم، ونطلب منكم أن تسامحونا على استخدامنا لبعض الأدوات، التي اضطررنا لاستخدامها، ولتركنا نقودا ربما لا تفي بثمن ما استخدمناه".