شدد الأمين العام لحلف شمال الأطلسى (ناتو)، يانس ستولتنبرج، على أن الإنجاز الكبير للحلف خلال العام الماضي، هو تعزيز قدراته الدفاعية على حدوده الجنوبية والشرقية.

وأكد ستولتنبرج، فى تصريحات نقلتها وكالة أنباء آكى الإيطالية، على استمرار الحلف فى تعميق مفهوم الدفاع المشترك، موضحا وجود اتفاق على تعزيز تواجد طائرات الإنذار المبكر فى تركيا.

ورأى ستولتنبرج أن عام 2015 أظهر أن انعدام الأمن فى الخارج يؤثر بشكل مباشر على أمن الدول الأعضاء.

وأكد الأمين العام خلال عرض قدمه، اليوم الخميس، فى بروكسل للتقرير السنوى للناتو خلال العام الماضي، على ضرورة وقف الاقتطاعات فى موازنات الدفاع فى الدول الأعضاء.

ومضى ستولتنبرج قائلاً "تم تحقيق تقدم فى هذا المجال، لكن لا يزال هناك الكثير مما يمكن عمله لزيادة الاستثمارات الدفاعية لمواجهة التحديات الأمنية".

ودأب الحلف منذ سنوات على انتقاد الدول الأعضاء فيه بسبب الاقتطاعات التى أجرتها فى موازاتها الدفاعية بسبب الأزمة الاقتصادية، مشيراً إلى أن الأمر يتعلق بالاستثمار بالشكل الأمثل وليس بخفض النفقات والاستثمارات.

وأوضح أمين عام الناتو أن الحلف سيستمر العام الجارى والسنوات القادمة فى العمل من أجل تعزيز الاستقرار والأمن فى دوله وفى العالم.