التقى البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، بالكاتدرائية الخميس 28 يناير/ كانون الثاني 2016 الدكتور سلطان أحمد الجابر وزير الدولة الإماراتي، ومدير المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية فى مصر.

وخلال احتفالية تم الإعلان عن تسليم الإمارات 4 مشروعات تنموية للكنيسة القبطية الأرثوذوكسية هي "دار ضيافة وخدمة للأيتام بالإسماعيلية، مستشفى في منطقة شعبية بمدينة السلام، إنشاء مدرسة لذوي الاحتياجات الخاصة في المنيا، ومشروع مركز التراث القبطي في العبور".

وبحسب وسائل إعلام مصرية اعتبر تواضروس المشروعات الأربعة المقدمة من الإمارات تعبيراً عن الوفاء بين الأشقاء المصريين والإماراتيين، وقال "هذه الأخوة والمحبة ممتدة بين الشعبين، والدول الشقيقة وفي كل المناسبات التي نجتمع من أجلها".

وأضاف البابا تواضروس "أتذكر زيارتي للإمارات وتقابلت فيها مع الوزير الدكتور سلطان أحمد الجابر، ومن أهم الصفات التي شعرت بها الوفاء للأجداد والوفاء كلمة غالية، وهي التي تكشف إنسانية الإنسان".

وأضاف "أعتبر هذه المشروعات الأربعة التي أنجزت في مصر هي بمثابة أربع طوبات في بناء جدار التعاون الجميل والمثمر، وأتطلع إلى كل المشروعات التي تقوم بها دولة الإمارات، فتعاوننا في هذا اليوم هو رمزٌ للثقة".

social media