تلقّت 7 مدارس فرنسية في روما وباريس إضافةً الى 18 مدرسة بريطانية مجدداً الخميس 28 يناير/ كانون الثاني 2016 تهديداتٍ من مجهولين وذلك بعد يومين من سلسة إنذارات كاذبة بوجود قنبلة، بحسب مصادر متطابقة.

وقالت سلطاتٌ معنيّة في باريس إن 6 معاهد ثانوية تلقّت "تهديدات" لم تفصلها ولكن ليست إنذارات كاذبة بوجود قنبلة كما حدث الثلاثاء.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه الثانويات استأنفت العمل بعد الظهر وتبقى محل مراقبة.

وأتت هذه التهديدات عبر اتصالات هاتفية.

وفي بريطانيا تحقّق الشرطة في اتصالات هاتفية لمجهولين تلقّتها 14 مدرسة في برمنغهام (وسط) وأربع مدارس في ميرتون جنوب غرب لندن، بحسب وسائل إعلام.

وفي روما تلقّى معهدٌ ثانوي تابع للوكالة الفرنسية للتعليم في الخارج وحضانة تهديدات بالهاتف من مجهولين.

واستُهدفت ستُّ ثانويات فرنسية و14 مدرسة بريطانية الثلاثاء بإنذارات كاذبة بوجود قنبلة في اتّصالات من مجهولين، بحسب مصادر أمنية.

ASSOCIATED PRESS