أعلنت روسيا عن حالة الطوارئ فى مدينة روستوف الروسية، بعدما التهمت الحرائق حوالى 100 منزل على الأقل، حيث اندلع الحريق فى البداية فى منزل خشبى امتد على المنازل الأخرى.

وأوضحت وكالة الأنباء الروسية "نوفستى" نقلا عن وزارة الطوارئ الروسية أنه بعد ظهر اليوم الاثنين، اجتاح حريق عدة منازل خاصة بالقرب من الساحة الرئيسية فى روستوف، وبدأت فى مبنى سكنى خاص في شارع نيجني نوفجورود، ثم انتشر الحريق إلى المنازل المجاورة، وفى المساء ذكرت الطوارئ أن الحريق امتد لمساحة عشرة آلاف متر مربع.

وأدى الحريق إلى تدمير 107 مبنى، منهم 83 منزلا، وقدم 45 شخصا طلبا للحصول على الرعاية الطبية، ونقل سبعة منهم إلى المستشفى بحروق وتسمم، وتم إجلاء أكثر من خمسمائة شخص.

ويعمل أكثر من ألفى شخص فى موقع الحريق وتشارك سبع طائرات هليكوبتر فى مكافحة الحرائق.

وكان قد أعلن الحرس الوطنى الروسى، اليوم الاثنينن إرسال 3 مروحيات من طرازى "مى-8" و"مى-26"، لإخماد حريق ضخم امتد على مساحة 10 آلاف متر مربع، فى مدينة روستوف.