يشهد اليوم الاثنين المقبل 21 أغسطس 2017 كسوفًا كليًا للشمس مشاهد بسماء الولايات المتحدة الأمريكية فقط، حيث سيقطع مسار الكسوف البلاد من الساحل الغربى إلى الساحل الشرقى، وهذا الحدث لن يكون مشاهدا بسماء الوطن العربى.
من المتوقع أن تستقطب مشاهدة "ظل القمر" وهو يمر مباشرة أمام الشمس حاجبا إياها بشكل كلي باستثناء الهالة الشمسية أكبر جمهور يتابع مباشرة حدثا سماويا في تاريخ البشرية، وعند إضافة أولئك الذين يتابعون عبر البث الحي وعبر الإنترنت سيحطم الجمهور على الأرجح الأرقام القياسية، وفق "رويترز". 

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة، فى تقرير لها، أن كسوف الشمس الكلى يحدث عندما تصطف الشمس والقمر الأرض على خط واحد فى حوالى كل 18 شهرًا تقريبًا، حيث يعبر القمر مباشرة بين الأرض والشمس، وهذا حدث نادر نسبيًا لأن مدار القمر حول الأرض مائل بالنسبة لمدار الأرض حول الشمس، وعندما يحدث أن تنتظم تلك الأجسام الثلاثة فى خط واحد فإن القمر يغطى قرص الشمس وجميع المناطق التى ستقع ضمن ظل القمر ستشهد كسوفًا كليًا.

وتابعت: وبرغم أن كسوف الشمس الكلى يتكرر لكن هذا الكسوف يعتبر مميزًا لأن ظل الكسوف سيقطع كامل أراضى الولايات المتحدة من الساحل الغربى لولاية أوريغون إلى الساحل الشرقى لولاية كارولينا الجنوبية، وهى المرة الأولى التى يحدث فيها كسوف كلى للشمس يقطع البلاد من غربها إلى شرقها منذ 99 سنة.

 ما هو كسوف الشمس؟ 
هو أن يعم الظلام قسما كبيرا من البلاد وسط النهار، ويحل ظلام كامل لمدة دقائق معدودة، ولا شك أن تلك الظاهرة قد حدثت قبل ذلك في جمهورية مصر العربية في عام 2006، بينما ظاهرة الكسوف الكلي التي ستحدث اليوم، سوف تتم خارج الدول العربية بأكملها، بينما سيحل الظلام على المنطقة الشمالية بأمريكا كاملة لمدة دقائق معدودة.

مسار الكسوف
سيبدأ "كسوف الشمس" مساره على ساحل "أوريغون" على المحيط الهادي في وقت متأخر من الصباح، ليصل إلى ساحل "ساوث كارولاينا" على المحيط الأطلنطي بعد نحو 90 دقيقة، وستكون أكبر مدينة يمر بها الكسوف "ناشفيل" بولاية تنيسي، حيث يعيش 609 آلاف نسمة.

وأكد بعض الخبراء الأمريكيون أنه سوف تحدث خسائر كبيرة جدا بسبب تلك الظاهرة وتقدر تلك الخسائر بـ 700 مليون دولار أمريكي، في الدقائق التي ستحدث بها الظاهرة.

بينما أصدرت وكالة الفضاء ناسا  تحذيرات من مخاطر كسوف الشمس، فمن المقرر أن يكتسح الكسوف الكلى أمريكا الشمالية  , لانه  يشكل خطر كبير، فمشاهدته بشكل خاطئ يمكن أن يضر العين والمعدات المستخدمة للقيام بذلك. 

ونقلت  جريدة "إندبندنت" البريطانية عن "ناسا" قولهم , إن أى شخص يتطلع إلى مراقبة الكسوف يجب ألا يفعل ذلك مباشرة، بدلاً من ذلك، يمكنه إما استخدام نظارات الكسوف، والتى تعمل مثل النظارات الشمسية المكثفة جدًا، أو بطريقة غير مباشرة، فهذه هى الطرق الوحيدة الآمنة للنظر إلى الشمس.

وتحذر "ناسا" من أى شخص يرغب فى مشاهدة كسوف الشمس بأن يكون حريصًا على ضمان الحصول على النظارات المخصصة لمشاهدة الكسوف، التى ستكون متاحة للشراء فى معظم الأماكن، وهناك عدد من الشروط الواجب توفرها بهذه النظارات وهى ألا تحتوى على خدش أو تلف أو تكون عدساتها تالفة، وألا يمر عليها أكثر من ثلاث سنوات من العمر، كما ينبغى أن تشمل اسم وعنوان المصنع وضمان وجود معيار ISO.