أعلنت وزارة الصحة الروسية، اليوم الخميس، وصول حصيلة المتوفين جراء موجة الأنفلونزا الموسمية، فى الأسابيع الثلاثة الأخيرة، إلى 107 أشخاص.

وقالت وزيرة الصحة الروسية فيرونيكا سكفورتسوفا - فى تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الروسية "سبوتنيك"، إن موجة الإنفلونزا الأخيرة فى روسيا قتلت 107 أشخاص على مدار الأسابيع الثلاثة الأخيرة، موضحة أن معظم الوفيات ارتبطت بسلالة "H1N1"، المعروفة باسم أنفلونزا الخنازير.

وأضافت أن حالات الوفيات تضمنت أربع سيدات حوامل وثمانية أطفال، مشيرة إلى أن أى من الضحايا لم يتلق تطعيما ضد المرض، كما تأخرت جميعها فى استشارة الأطباء.

كما حذرت سكفورتسوفا الإعلام من التهويل من وباء الأنفلونزا، لافتة إلى مقتل 4500 شخص جراء الأزمات القلبية، و6 آلاف جراء سكتات دماغية، فيما تسببت حوادث الطرق فى مقتل ألف شخص آخرين فى نفس الفترة.

كانت إنفلونزا الخنازير قد تسببت فى وفاة 687 شخصا فى روسيا عام 2009، وتحمل سلالة "H1N1" خطرا أكبر للوفاة مقارنة بالأنفلونزا العادية.