أعربت منظمة "برو أزول" عن صدمتها من عزم بلغاريا نشر قوات خاصة لتعزيز أمن حدودها مع تركيا ومنع عبور اللاجئين. كما انتقدت المنظمة التعاون الأوربي مع ليبيا لمنع الهجرة واعتبرت الأمرين "خرقاً للقانون الدولي ولحقوق الإنسان".

أعربت منظمة برو أزول، المدافعة عن حقوق اللاجئين، عن صدمتها من عزم بلغاريا نشر قواتها المسلحة على الحدود مع تركيا بغية مكافحة الهجرة غير الشرعية. وقال مدير المنظمة، غونتر بوركهاردت، في بيان صحفي اليوم الخميس (17 آب/أغسطس 2017) إنه "خرق ناعم لمعاهدة العقد المؤسس للاتحاد الأوروبي، مضيفاً أن "القيم التي بُني عليها الاتحاد الأوروبي هي احترام كرامة الإنسان وحقوقه والحرية والديمقراطية والمساواة ودولة القانون...".

وعرج الحقوقي على ملف اللجوء في ليبيا، قائلاً: "في خلال أسبوع واحد تشهد أوروبا خروقات للقانون الدولي ولحقوق الإنسان". وانتقدت المنظمة قرار إيطاليا إرسال سفن عسكرية إلى ليبيا واعتبرت أنه لا يمكن تبريره، وكذلك لا يمكن تبرير تعاون إيطاليا وألمانيا ودول الاتحاد الأخرى مع حكومة الوفاق الليبية وخفر السواحل التابعة لها.

كما انتقدت المنظمة الحقوقية التعوّد التدريجي للرأي العام الأوروبي على خروقات القانون، مطالبة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووزير خارجيتها زيغمار غابرييل "باتخاذ مواقف فورية" من ذلك، بما فيه إنهاء التعاون مع ليبيا بذلك الشأن.

خ.س/ع.ش (د ب أ، DW)

  • Syrische Familie mit Baby in Griechenland (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    "نتواجد في اليونان منذ ستة أشهر، وطفلنا ولد في تركيا". يقول أحمد وفينوس النازحان من قرية قرب اللاذقية في سوريا. وبسبب القصف الروسي فقدوا كل ما يملكون.

  • Irakischer Flüchtling in Bulgarien (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    العراقي عبد الأمير (49 عاماً)، قضى العقد الأخير كنازح من بلده. في فبراير/ شباط 2016 وصل إلى اليونان. "على بعد لحظات من الساحل اليوناني ظهرت سفينة لخفر السواحل التركية، تسببت في موجات كبيرة، وأُصبنا بخوف كبير".

  • Pakistanischer Flüchtling in Bulgarien (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    أما الباكستاني فرمان (18 عاماً) فيقول: "وصلت أمس قادماً من بلغاريا عبر تركيا ويجب أن أصل إلى ألمانيا مثل الآخرين". ويضيف: "ألمانيا بلد جميل جداً، وهناك يمكنني أن أعمل طباخاً، فأنا أطبخ بشكل جيد جداً".

  • Gruppe pakistanischer Flüchtlinge in Bulgarien (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    "تم إعادتي ثلاث مرات من قبل الصرب إلى بلغاريا. لكن سأحاول مرة أخرى الوصول إلى ألمانيا..الكثيرون نجحوا في ذلك وسأنجح أيضاَ"، يوضح الباكستاني وسيم بالقميص الأبيض (28 عاماً).

  • zwei mongolische Familien aus China in Bulgarien (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    الغالبية في مخيم اللاجئين " باستروغور" ببلغاريا شبان أفغان وباكستانيون، إلى جانب عائلتين منغوليتين من الصين يريدون الوصول إلى ألمانيا. جاؤوا من شيلين التي تتمتع بالحكم الذاتي. ويقولون إن "المنغوليين يتعرضون باستمرار للقمع".

  • Drei Flüchtlinge im Lager Pastrogor (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    تكلف الرحلة من باكستان إلى ألمانيا 6 آلاف دولار أمريكي. علي (يسار الصورة) يتواجد في" باستروغور" منذ أسبوعين، وينتظر مكالمة من أحد المهربين لمواصلة الرحلة. " يجب أن أصل إلى ألماني لدعم عائلتي ماليا. وأستطيع العمل كسائق تاكسي".

  • Iranischer Christ im Lager Pastrogor (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    "أنا مسيحي والمسلمون في هذا المخيم يهينوني باستمرار"، يروي هذا الطبيب من إيران (22 عاماً). ويضيف:"أتصور أن أبقى في بلغاريا، لكن أنا بحاجة للعيش بعيداً عن أصحاب الأديان الأخرى، لأنهم يتحرشون بي."

  • Leiter des Lagers Patrogor und pakistanischer Flüchtling (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    يطلب هذا النازح الباكستاني (يمين الصورة) من مدير مأوى اللاجئين "باستروغور" ببلغاريا إعادته إلى بلده بسبب مرض ابنه. "الرحلة إلى أوروبا كانت خطأ"، كما يوضح. لكنه ليس الوحيد الذي يعتقد ذلك. فهناك بعض الأفغان يريدون الرجوع أيضاً.

  • Pakistanischer Flüchtling in Serbien (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    وصل الباكستاني "هرام" منذ بضعة أيام إلى أحد مخيمات اللاجئين في صربيا. وسبق له أن حاول عبور الحدود إلى المجر، لكنه تعرض للضرب بوحشية من قبل الشرطة المجرية، دون أن يفهم السبب، على حد تعبيره.

  • Pakistanischer Flüchtling in Serbien (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    يوجد الباكستاني عمر شيداد (23 عاما) منذ أحد عشر شهرا في حالة فرار. وهو الآن في صربيا ويريد مغادرتها إلى إيطاليا. "في إيطاليا نحصل بسرعة على اللجوء. بعدها نذهب حيث نريد" يوضح عمر.

  • Syrischer Flüchtling in Serbien (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    "أنا منذ أسبوعين هنا وأتمنى أن أستطيع تقديم طلب اللجوء في المجر"، يقول هذا الشاب السوري في الحدور الصربية المجرية. ويضيف "إذا انتهت الحرب في سوريا سأعود. سوريا هي وطني. وقلبي ملك لها".

  • Afghanischer Flüchtling in Serbien (Copyright: DW/M. Ilcheva)

    لاجئون عالقون في طريق البلقان وعيونهم على ألمانيا

    يتساءل هذا الشاب الأفغاني "ماذا فعلت السيدة ميركل؟..هي وجهت لنا الدعوة جميعا. والآن أغلقت الحدود في وجهنا". فهو يتواجد منذ أسبوع في منطقة العبور الحدودية بين صربيا والمجر. وعينه على ألمانيا.

    الكاتب: ماريا إلشيفا/ عبد الرحمان عمار


منذ إغلاق طريق البلقان التي كان غالبية اللاجئين يسلكونها للوصول إلى أوروبا، بقي الكثيرون منهم عالقين في مناطق حدودية بأوروبا الشرقية. لكل نازح قصته مع النزوح وخططه للمستقبل. هذه التشكيلة من الصور تقربنا من بعض الأمثلة. (30.08.2016)