سائقو التاكسى بباريس يدخلون يومهم الثالث على التوالى فى الإضراب عن العمل

واصل سائقو التاكسى اليوم الخميس إضرابهم لليوم الثالث على التوالى فى العاصمة الفرنسية و مناطق أخرى للمطالبة بحظر نشاط سيارات النقل السياحى "فى تى سى" التى تؤثر على نشاطهم.
 
 واستمر سائقو سيارات الأجرة الذين توافدوا ايضا من خارج العاصمة فى تعطيل الحركة المرورية بمنطقة "بورت ماييو" بالدائرة ال16 للعاصمة الفرنسية، و كذلك حول المطارات و امام مقر وزارة الاقتصاد. و يطالب المحتجون بتطبيق قانون (تيفينو) الذى تم التصويت عليه فى أكتوبر 2014 فى فرنسا و الذى يحظر تقديم خدمة نقل مدفوعة إذا كان السائق لا يحمل ترخيص سائق عربة أجرة، ويعاقب القانون السائقين المخالفين بالحبس لمدة سنة وغرامة 15 ألف يورو وسحب الترخيص ومصادرة السيارة.
 
 ويرى سائقو سيارات الأجرة الغاضبون أن القانون لا يتم تنفيذه على الأرض مما يؤثر على عملهم نظرا لأن الكثير من الركاب يقبلون على هذه الخدمة التى تكلفهم أقل بكثير من التاكسى التقليدى . و كان رئيس الوزراء مانويل فالس قد التقى الثلاثاء بوفد من المحتجين ، لمحاولة احتواء الوضع، وتقرر تعيين وسيط لحل الازمة فى غضون ثلاثة أشهر و تشديد الرقابة على الارض لضمان المنافسة العادلة، الا ان ذلك لم يقنع المتظاهرين الذين قرروا مواصلة إضرابهم لحين الاستجابة لمطالبهم.