Image copyright AP Image caption هذه أسوأ احتجاجات في تونس منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي.

احتج المئات من الشرطة التونسية أمام القصر الرئاسي في مدينة قرطاج للمطالبة بزيادة في الأجور.

وردد المحتجون، الذين ارتدوا الملابس المدنية: "ندافع عن الوطن، ونريد حقوقنا".

وشهدت تونس خلال الأيام القليلة الماضية احتجاجات للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية وتوفير فرص عمل للعاطلين.

وتظاهر الآلاف من الشباب في مدينة القصرين الأسبوع الماضي بعد انتحار شاب عاطل عن العمل.

واضطرت الحكومة لفرض حظر تجوال ليلي بعدما انتشرت الاحتجاجات في مناطق أخرى.

وهذه أسوأ احتجاجات في تونس منذ الثورة التي أطاحت بالرئيس السابق زين العابدين بن علي من سدة الحكم قبل خمسة أعوام.

ودعت السلطات المواطنين إلى التزام الهدوء بعد أن تحولت الاحتجاجات إلى أعمال شغب وعنف في العديد من المناطق.

ويعاني ثلث الشباب التونسي من البطالة، بينما تبلغ نسبة البطالة في أوساط الخريجين 62 في المئة.