بعد غياب عن وسائل الإعلام قارب على العام، عاد الكاتب الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إلى التغريد مرة أخرى ناهياً فترة من التكهنات حول عودة إلى نشاطه الإعلامي مرة أخرى.

وقال خاشقجي في تغريدة نشرها في وقت مبكر من صباح الأحد 13 أغسطس/آب 2017:

وتأتي عودة خاشقجي للكتابة والتغريد عبر "تويتر"، بعد أسابيع من تسرب أنباء غير مؤكدة عن مغادرته إلى الولايات المتحدة الأميركية؛ بغية الاستقرار بها.

وبالرغم من عدم صدور قرار رسمي بإيقافه عن الكتابة، إلا أن تغريدة خاشقجي تؤكد ذلك، من خلال شكره لـ"مساعي" وزير الإعلام، كذلك ردود الكاتب السعودي على متابعيه على تويتر توحي بأنه تم منعه من الكتابة.

وكانت آخر تغريدة نشرها جمال خاشقجي عبر "تويتر" في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، وهو التوقيت الذي توقف فيه نهائياً عن كتابة المقالات والظهور في وسائل الإعلام.

وكانت وكالة الأنباء السعودية الرسمية واس نقلت عن مصدر بوزارة الخارجية في ديسمبر/ كانون الأول 2016، أن تصريحات خاشقجي خاصة بعد انتقاده وصول دونالد ترامب إلى سدة الرئاسة في الانتخابات الأميركية، لا تمثل الجهات الرسمية السعودية.

وأسس خاشقجي قناة "العرب"، المملوكة للأمير السعودي الوليد بن طلال، في العام 2014، ولم يدم بثها عبر الأقمار الصناعية إلا يوماً واحداً، بسبب استضافته لمعارض بحريني كون أن المحطة كانت تنطلق من المنامة.

وفشل خاشقجي في إعادة بثها من عدة دول؛ لأسباب يعتقد أنها سياسية، وكانت آخرها محاولة انطلاق القناة من العاصمة القطرية الدوحة، ولكن الأمر لم يكتمل.
وفي فبراير/شباط الماضي أعلن الوليد بن طلال إغلاق قناة العرب رسمياً.