ترك برس

أفاد نائب رئيس الوزراء التركي يالجين أكدوغان، أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في أنظمة البيانات بتركيا بلغ مليونين و541 ألف لاجئا.

وذلك خلال كلمته في اجتماع لجنة التخطيط والميزانية، حول ميزانية كل من وكالة التعاون والتنسيق "تيكا"، ورئاسة أتراك الخارج والمجتمعات ذات القربى، والمديرية العامة للأوقاف، ورئاسة هيئة الطورائ والكوارث التركية "آفاد"، والتابعة بمجملها لرئاسة الوزراء التركية.

وأوضح أكدوغان حول المساعدات الإنسانية التي قدمتها "آفاد" للاجئين السوريين، أن عدد اللاجئين الذين سجلوا دخولا إلى مراكز الإيواء المؤقتة (المخيمات) في تركيا، بلغ حوالي 548 ألف لاجئا.

وأشار نائب رئيس الوزراء التركي، إلى أن أكثر من 260 ألف لاجئ يقيمون في الوقت الحالي في مراكز الإيواء المؤقتة  الـ 25، التي تقع في 10 ولايات، يتلقون فيها كافة الاحتياجات الإنسانية الأساسية من مأكل، ورعاية صحية، وفعاليات اجتماعية، فضلا عن مراكز التعليم ودور العبادة وخدمات الترجمة والاتصالات.

ولفت أكدوغان إلى أن نحو مليوني و300 ألف لاجئ سوري يقيمون خارج مراكز الإيواء المؤقتة، في العديد من الولايات التركية، مؤكدا على أن إجمالي اللاجئين السوريين المسجلين في نظام البيانات بتركيا يبلغ مليونين و541 ألف لاجئا.

وأكذ نائب رئيس الحكومة على أن جودة مخيمات اللاجئين في تركيا أفضل منها مقارنة مع الدول الأخرى وفقا لمقاييس مخيمات الأمم المتحدة، لافتا إلى أن الحكومة التركية أنفقت حتى الآن قرابة الـ 8 مليار دولار لاستضافة اللاجئين السوريين.

وتابع أكدوغان قائلا أن نحو 15 مشفى ميداني في المخيمات تقدم خدمات الرعاية الصحية للاجئين، مشيرا إلى أن "خلال هذه الفترة تم إجراء نحو 10 ملايين معاينة طبية في العيادات للاجئين داخل المخيمات وخارجها، فضلا عن 419 ألف و529 حالة من المرضى الداخليين في المشافي، و294 ألف و271 عمل جراحي للمرضى، إضافة لـ 67 ألف و690 حالة ولادة.

وفيما يخص مجال تقديم الخدمات التعليمية، أعلن أكدوغان إلى أن نحو 78 ألف و707 طالب سوري من مرحلة الحضانة وحتى المرحلة الثانوية، تلقوا التعليم في ألف و211 مركز تعليمي، على يد 3 آلاف و220 معلما، بينهم 389 معلم تركي، وألفين و831 معلم عربي.