Image copyright Reuters Image caption شهدت البحرين احتجاجات بعد إعدام السعودية لرجل الدين الشيعي نمر النمر

قضت محكمة بحرينية بإضافة أحكام بالسجن تبلغ 15 عاما على 57 شيعيا مسجونين بالفعل لإدانتهم بالضلوع في تمرد في أحد السجون، بحسب ما ذكره مصدر قضائي.

وكان السجناء قد أدينوا في اندلاع شغب وتمرد في أعقاب اضطرابات حدثت في مارس/آذار الماضي في سجن جو الواقع جنوب العاصمة المنامة، بحسب ما قاله المصدر.

وتتضمن التهم "عصيان الأوامر، وإجبار الحراس على الخروج من مبنى السجن بالقوة"، ثم "تدمير الأثاث، وأجهزة التكييف، وكاميرات الأمن".

وكانت قوات الأمن قد اقتحمت في النهاية المبنى واشتبكت مع السجناء المشاغبين، مما أدى إلى وقوع إصابات بين الشرطة والسجناء، بحسب ما أضافه المصدر.

ولم يتضح سبب نشوب الشغب في أكبر سجون البحرين الذي يستخدم لسجن الشيعة المدانين في الاحتجاجات المناوئة للحكومة.

وطالبت منظمة حقوق الإنسان، هيومان رايتس ووتش، في مايو/أيار الماضي ببدء تحقيق محايد في المزاعم القائلة بأن قوات الأمن استخدمت "قوة مفرطة" للقضاء على الاضطرابات في السجن، وأنها أساءت بعد ذلك معاملة السجناء.

وكانت السلطات البحرينية قد أخمدت الاحتجاجات التي قادها الشيعة في البلاد بعد شهر واحد من اندلاعها في 14 فبراير/شباط عام 2011.