قال رئيس الوزراء التركي، “أحمد داود أوغلو”، إن بلاده ستواصل دعمها تشكيل وفد المعارضة السورية، “للجلوس على طاولة المفاوضات في جنيف، يوم الجمعة المقبل”.

جاء ذلك خلال لقائه، الأثنين، مع وفد الاتحاد الأوروبي في أنقرة، برئاسة مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، نائبة رئيس المفوضة الأوروبية، “فيدريكا موغريني”، بحسب مصادر في رئاسة الوزراء.

وأضاف داود أوغلو أن “وحدات حماية الشعب -الذراع المسلح لحزب الاتحاد الديمقراطي- في سوريا هي امتداد لتنظيم بي كا كا الإرهابي”.

وبحث داود أوغلو مع الوفد الأوروبي ملف اللاجئين السوريين، وعلاقات التعاون بين تركيا والاتحاد الأوروبي، ومفاوضات انضمام تركيا إلى الاتحاد، والاجتماعات التي ستُعقد بين الجانبين في المرحلة القادمة، والوجود الروسي في المنطقة، وقضايا أخرى، بحسب المصادر ذاتها.

تجدر الإشارة إلى أن المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا “ستيفان دي ميستورا” أعلن الأثنين، في مؤتمر صحفي بجنيف، أن المفاوضات بين النظام والمعارضة السورية، ستبدأ الجمعة 29 يناير/كانون الثاني الجاري، وأن المباحثات ما زالت جارية من أجل تحديد الجهات التي ستتم دعوتها ممثلة للمعارضة السورية.

المصدر: الأناضول