استقبل وزير الخارجية التركي، “مولود جاويش أوغلو”، السبت، “أندرياس كيبريانو”، أمين عام حزب “أكيل”، أحد الأحزاب السياسية الناشطة في قبرص الرومية.

وأشار جاويش أوغلو، في تصريح صحفي، أن لقاءه المغلق مع كيبريانو، كان “بنّاءً”، لافتا أن “لقاء رئيس الوزراء، “أحمد داود أوغلو”، مع كيبريانو، كان إيجابيا”.

ونوّه جاويش أوغلو، أنه عمل، في وقت سابق، مع كيبريانو، الذي وصفه بـ”الصديق المقرب”، في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا، مشيدا بمواقفه الداعمة للمفاوضات القبرصية.

وأوضح الوزير التركي، أن نظيره اليوناني، “نيكوس كوتزياس”، من المقرّر أن يزور إسطنبول الأثنين المقبل، بشكل غير رسمي، مبينا أنهما “سيتناولان خلال اللقاء العلاقات الثنائية، والقضية القبرصية”.

تجدر الإشارة أن القبارصة الروم، أسقطوا، خطة الأمين العام للأمم المتحدة السابق “كوفي عنان” لتوحيد جزيرة قبرص التي أيّدها القبارصة الأتراك، وفق نتائج الاستفتاء عام 2004، في شطري الجزيرة.

وتعاني الجزيرة من الانقسام بين شطرين، تركي في الشمال، ورومي في الجنوب، منذ عام 1974.

المصدر: الأناضول