قال وزير التعليم التركي "نبي أفجي" إن عدد الأطفال السوريين الذين يتلقّون التعليم في تركيا 310 آلاف طفل.

وأضاف الوزير التركي، حسب ما نقلت عنه وكالة إخلاص للأنباء أنه "في الأساس هناك 620 ألف طفل سوري بحاجة للتعليم، وحسب الخطة الموضوعة نهدف لأن يكون عدد الأطفال السوريين الذين سيتلقّون التعليم عام 2017 حوالي 450 ألف طفل".

وكان أفجي قد تحدث للصحفيين خلال لقائه بالسفير البريطاني بتركيا ريتشارد مور الأربعاء 27 يناير/كانون الثاني 2016، حيث تباحثا وضع تعليم اللاجئين السوريين، وذلك قُبيل عقد مؤتمر سوريا في العاصمة البريطانية لندن 4 فبرار/شباط.

ومن جانب آخر، أكّد الوزير التركي أن موضوع تدريس اللاجئين لا يقتصر على اللاجئين السوريين فقط، "فتركيا تستقبل اللاجئين من عدة دول".

وفي ذات السياق، قال الوزير: "شاهدتم قبل فترة موضوع الطفلة الفلسطينية التي تلقّت التعليم في مدينة قيصري لكن النظام المعمول به حول منح الشهادات الفصلية فقط للسوريين منعها من الحصول على شهادتها، لكنني أوفدت مدير تربية ولاية قيصري إلى منزل الفتاة الفلسطينية وقدّم لها شهادتها".

يذكر أن تركيا تستقبل أكثر من مليوني سوري في أراضيها، كما أصدرت قرارات في جميع المجالات لتحسين أوضاعهم المعيشية والتعليمية، ومن أهم تلك القرارات تلقي الطلبة السوريين تعليمهم مجاناً في الجامعات والمدارس التركية، بالإضافة إلى تخصيص منحة دراسية شهرية لهم بلغت 1200 ليرة (نحو 410 دولارات أميركية)، وهي المنحة التي تقدّمها دائرة "أتراك الخارج والمجتمعات ذات القربى"، التابعة لرئاسة الوزراء.

أطفال لاجئون سوريون في أحد المدارس بتركيا | Anadolu Agency via Getty Images