القاهرة/ ربيع السكري، محمود الحسيني/ الأناضول

سمحت سلطات مطار القاهرة الدولي، مساء اليوم الخميس، بإقلاع الطائرة المصرية التي كانت متجهة إلى اسطنبول، ظهر اليوم، بعد التأكد من سلامتها، وسلبية البلاغ المقدم بوجود قنبلة على متنها.

وقالت شركة مصر للطيران (حكومية)، في بيان، إن "الرحلة رقم 735 المتجهة من مطار القاهرة إلى اسطنبول، أقلعت بعد مراجعة كافة الإجراءات الأمنية، وإعادة تفتيش الطائرة مرة أخرى، والتأكد من عدم وجود أي تهديدات على سلامتها".

كما نفى مسؤول مركز الإعلام الأمني، بوزارة الداخلية، في بيان رسمي، ما أثير عن الاشتباه بجسم غريب على إحدى الطائرات المصرية، المتجهة إلى إسطنبول. 

وكانت سلطات مطار القاهرة الدولي، منعت ظهر اليوم، الطائرة المصرية المتجهة إلى اسطنبول، من الإقلاع، بعد تلقي بلاغٍ بوجود قنبلة على متنها قبيل إقلاعها بدقائق.

وذكر بيان لشركة مصر للطيران، في وقت سابق أن "ضابط اتصالات بإحدى السفارات الأوروبية (لم يذكره) بالقاهرة، تلقى بريداً إلكترونياً، يفيد بوجود تهديد أمنى على طائرة الشركة، وبناءً عليه تم سحب الطائرة إلى منطقة مخصصة لفحص كل ما على متنها من ركاب، وحقائب وبضائع، بمهبط مطار القاهرة الدولي".

وكان مصدر أمني (رفض ذكر اسمه)، صرح لمراسل "الأناضول"، في وقت سابق اليوم، أن "أمن المطار، تلقى بلاغا بوجود قنبلة علي الطائرة المصرية المتجهة إلي اسطنبول، وجرى إلغاء إقلاعها، وسحبها إلى ممر الطوارئ، والدفع بضباط المفرقعات، وسيارات الإطفاء، والإسعاف إلى موقع بالقرب منها".