Image copyright Reuters Image caption طائرات الإنذار المبكر أرسلت إلى تركيا لتعزيز دفاعاتها الجوية

يقول الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتينبيرغ، إن الولايات المتحدة طلبت من أعضاء الحلف توفير طائرات مراقبة لمساعدتها في قتال تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال ستولتينبيرغ للصحفيين في بروكسل إن أعضاء الحلف يبحثون الآن طلبا باستخدام طائرات الإنذار المبكر، أواكس، للمراقبة في مكافحة مسلحي التنظيم.

وأشار إلى أن القرار الذي سيتخذ يجب أن توافق عليه جميع الدول الأعضاء الـ28 بالإجماع.

وقال إن وزراء الدفاع في الحلف سيبحثون الطلب في أول اجتماع لهم في أوائل فبراير/شباط، ولكنه لم يحدد موعدا نهائيا لاتخاذ أي قرار.

ولا ينخرط حلف الأطلسي مباشرة في القتال ضد التنظيم، وإن كانت الولايات المتحدة، ودول الناتو أعضاء في التحالف الذي يقاتل مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا.

وتستطيع طائرات أواكس مراقبة المجال الجوي على نطاق واسع يبلغ أكثر من 400 كيلومتر، وتتبادل المعلومات رقميا مع مراكز القيادة على الأرض أو في البحر أو الجو.

وقد أرسل حلف الأطلسي بالفعل طائرات أواكس إلى تركيا لتعزيز دفاعات أنقرة الجوية على حدودها مع سوريا، ولكن ليس من الواضح إن كانت هذه الطائرات ستؤدي دورا ثنائيا بالمشاركة في تلبية طلب أمريكا.