Image copyright 9 News Image caption أنكر الشاب كل التهم الموجهة إليه، وهي أربعة اتهامات لها علاقة بالتخطيط لعمل إرهابي.

قال الادعاء العام في مدينة ملبورن الأسترالية إن شابا مشتبها به في التخطيط لهجمات إرهابية كان قد تحدث عن تفخيخ أحد حيوانات الكنغر ووشمه بشعار تنظيم "الدولة الإسلامية" قبل إطلاقه باتجاه أفراد الشرطة.

وجاء ذلك في أولى جلسات محاكمة المشتبه به ويدعى سيفديت رمضان بسيم، 19 عاما.

وأنكر بسيم أربع تهم بالإرهاب وجهها الإدعاء إليه.

واتُهم بسيم، الذي اعتقل إلى جانب أربعة آخرين، بالتخطيط لاستهداف وقتل ضابط شرطة في ملبورن، خلال الاحتفالات بـ"يوم أنزاك".

ويقول المحققون إنه كان على اتصال مع شاب آخر خارج البلاد، من أجل التخطيط لهجوم.

وكان بسيم قد كتب "أود استهداف بعض رجال الشرطة".

ويواجه الشاب اتهامات لها علاقة بالبحث في مواقع الانترنت، وإجراء اتصالات، وإعداد مذكرة بنية التخطيط لهجوم إرهابي.

وأُسقطت عنه تهمة خامسة، هي التخابر للتحضير أو التخطيط لعمل إرهابي، والتي تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد.

ونقلت هيئة الإذاعة الأسترالية عن وثيقة أعدها المحققون، ولخصت المحادثة التي دارت حول قنبلة الكنغر، وورد فيها: "استمرت المحادثة، إذ أوضح بسيم تفاصيل ما أنجزه في هذا اليوم. ودارت مناقشة عامة عن الحيوانات والحياة البرية في أستراليا، بما في ذلك اقتراح بتفخيخ أحد حيوانات الكنغر، ورسم شعار تنظيم "الدولة الإسلامية" عليه، وإطلاقه باتجاه رجال الشرطة".

ويُقام يوم أنزاك في 25 أبريل/نيسان من كل عام في أستراليا ونيوزيلندا، وهو إحياء لذكرى الجنود الذين ماتوا في المعارك.

وكان بسيم قد أجرى بحثا عبر الإنترنت عن تفاصيل يوم أنزاك، في خضم التحضير لعمل إرهابي.