أماني أبو النجا
نشر فى : الخميس 28 يناير 2016 - 7:02 م | آخر تحديث : الخميس 28 يناير 2016 - 7:02 م

قال وزير الموارد المائية والري العراقي، محسن الشمري، إن تنظيم داعش الإرهابي يهدد الأمن المائي في العراق.

وأضاف خلال لقائه في برنامج "مباشر من العاصمة"، المذاع على قناة "أون تي في لايف"، الخميس، أن التنظيم الإرهابي يسيطر على "سدة الفلجوة" على نهر "الفُرات"، ويوجه المياه في اتجاهات معاكسة للمدن العراقية، كما أنه عمل على منع وصول المياه للكثير من البلدان لمدة 5 أشهر خلال الصيف الماضي.

وأوضح "الشمري" أن تركيا أيضًا والتي تعد دولة منبع، عملت على تقليل حصة العراق من المياه العذبة خلال الفترة الماضية، مما أدى إلى تعرض البلاد للكثير من الأضرار مثل التصحر والجفاف، مؤكدًا أن الوضع السياسي والاقتصادي والأمني أثر على توزيع المياه ووصولها الى العراقيين في الكثير من المحافظات أيضًا.

وعلق "الشمري" على أزمة سد النهضة الإثيوبي، قائلا: "دول المنبع تتصرف بشكل انفرادي؛ وبالتالي يجب على جميع دول المصب في المنطقة أن تستمر في الضغط واللجوء إلى مجلس الأمن حتى نضمن أمننا المائي".

وقال إن انهيار سعر النفط عالميًا أدى إلى تأجيل تنفيذ العديد من المشروعات خلال الفترة الماضية، مما دفع الحكومة العراقية إلى البحث عن بدائل أخرى لتمويلها، خاصة وأن الضغط على المياه يزداد بسبب النمو السكاني.

وأعلن وزير الري العراقي أن عام 2016 سيشهد وضع حجر الأساس لعدد من مشروعات المياه، وأبرزها بناء سد جديد على شاطئ العرب بتكلفة تبلغ 2 مليار دولار، بالإضافة إلى مشروعات أخرى لإحلال تقنيات حديثة في مجال الري، والاتفاق مع شركة عالمية لتطوير سد الموصل.