القاهرة/ محمود الحسيني/ الأناضول

ألغت سلطات مطار القاهرة الدولي، اليوم الخميس، إقلاع الطائرة المصرية المتجهة إلى اسطنبول، بعد "تلقي بلاغٍ بوجود قنبلة على متنها قبيل الإقلاع بدقائق".

وقال بيان صادر عن شركة مصر للطيران (حكومية)، إن "السلطات تجري تفتيشًا مكثفًا لرحلة مصر للطيران رقم 735، التي كان من المقرر أن تقلع في تمام الساعة 13:55 بالتوقيت المحلي (11:55 ت. غ.)، إلى اسطنبول".

وأضاف البيان، الذي حصلت الأناضول على نسخة منه، أن "ضابط اتصالات بإحدى السفارات الأوروبية (لم يذكره) بالقاهرة، كان قد تلقى بريدًا إلكترونيًا، يفيد بوجود تهديد أمنى على طائرة الشركة، وبناءً عليه تم سحب الطائرة المذكورة إلى منطقة مخصصة لفحص الطائرات، بمهبط مطار القاهرة".

وأشار البيان أنه "تم إخطار كافة الجهات الأمنية المختصة، بإعادة تفتيش الطائرة وتأمينها وتعقيمها، والتأكد من سلامتها، حتى يتم السماح للطائرة بالإقلاع مرة أخرى".

وصرح مصدر أمني (رفض ذكر اسمه)، للأناضول، أن "أمن المطار تلقى بلاغًا بوجود قنبلة على الطائرة المصرية المتجهة إلى اسطنبول، وجرى إلغاء إقلاع الطائرة وسحبها إلى ممر الطوارئ والدفع بضباط المفرقعات وسيارات الإطفاء والإسعاف إلى موقع قريب من الطائرة".