أعلن الجيش الروسى أن إحدى طائراته المقاتلة تحطمت خلال مهمة تدريبية فى سيبيريا ونجاح الطيارين فى مغادرتها قبل السقوط.

قالت وزارة الدفاع الروسية إن الطائرة طراز "ميج-31" سقطت اليوم الاثنين فى غابة تبعد 40 كيلومترا عن شمال غرب مدينة كانسك بمنطقة كراسنويارسك شرقى سيبيريا، وأضافت الوزارة أن الطيارين غادرا الطائرة سالمين، وتواصلا مع القاعدة الجوية.

الطائرة "ميغ -31" التى صنعت خلال الحقبة السوفيتية عبارة عن مقاتلة اعتراضية مزودة بمحركين ومقعدين، وتجوب الحدود الروسية مترامية الأطراف للحراسة.

يعمل الجيش على تحديث هذا الطراز من الطائرات التى صنعت خلال ثمانينيات القرن الماضى وجعلها تتكيف مع الأجهزة الإلكترونية وأنظمة التسلح الحديث، زادت القوات الجوية الروسية بشدة عدد مهام التدريب فى السنوات الأخيرة، مستغلة ميزة جهود التحديث العسكرى الطموح.