أرشيفية

أعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع خارج مقر إقامة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي في مدينة عدن يوم الخميس مما أدى إلى مقتل 7 أشخاص.

وقال التنظيم في بيان نشر على الانترنت إن الهجوم نفذه انتحاري بسيارة ملغومة عرفه باسم أبو حنيفة الهولندي.

وذكر البيان أن الهجوم أدى إلى مقتل نحو عشرة من حراس قصر الرئاسة وإصابة حوالي 20. ولم يتسن على الفور التحقق من صحة البيان أو هوية المهاجم.