اعتقلت السلطات التركية الأحد 18 يونيو/حزيران 21 موظفاً في شركة تموين بعد انتشار حالات تسمم لدى أكثر من 700 جندي، ما استدعى تدخلاً طبياً.

وتم نقل مئات من الجنود في ثكنات في محافظة مانيسا الغربية إلى المستشفى بعدما شعروا بآلام في معداتهم ودوار عقب تناولهم وجبة من الحساء والرز والدجاج واللبن.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول عن المدعي العام في مدينة مانيسا، عاكف جلال الدين شيمشيك، قوله إن 731 جندياً استدعوا تدخلاً طبياً فيما اعتقل 21 عاملاً في شركة التموين المتعاقدة مع الجيش التي قدمت الطعام.

ونشر النائب المعارض طور يلدز بشير صوراً عبر موقع "تويتر" لجنود على أسرة في المستشفى.

وقبل أقل من شهر، تعرض الجنود في الثكنة ذاتها إلى تسمم أسفر عن وفاة جندي.

وزار وزير الدفاع التركي فكري أيشيك الجنود في المستشفى ليلاً، مؤكداً أن جميعهم سيتعافون بشكل كامل.

وقال "لا نرى مشكلة كبيرة ولكن يتم إبقاء بعض جنودنا في المستشفى للمتابعة".

وأضاف "لا أحد في العناية المركزة أو حياته في خطر".

وأوضح أيشيك إنه تم نقل 200 جندي إلى المستشفى بعدما تعرضوا لتسمم غذائي في أيار/مايو، تسببت به بكتيريا سالمونيلا.

SOCIAL MEDIA